جيش العدو يكثف البحث عن أنفاق بعد المنخفض
2013-12-22   14:31
الاعلام الحربي- القدس المحتلة
 
قالت صحيفة هآرتس العبرية، إن الجيش الصهيوني كثّف من عمليات البحث عن أنفاق على حدود قطاع غزة بعد المنخفض الجوي.
 
وأكدت هآرتس أن الجيش يبحث عن أضرار أصابت الأنفاق قد تدل عليها، مشيرة إلى أن الطقس الاستثنائي الذي مرت به البلاد الأسبوع الماضي، ربما يكشف أنفاقا جديدة للمقاومة، على غرار ما جرى في يناير من العام الحالي .
 
وكان جيش الاحتلال اكتشف مطلع العام الحالي نفقا بالقرب من كيبوتس "نير عوز"، بعد هطول كميات كبيرة من الأمطار، أدت لانهيار أجزاء من النفق.
 
وأفاد الجيش الصهيوني وقتها أن مياه الأمطار كشفت عن النفق، حين لاحظت دوريات المسح التي تجريها الوحدات المختصة، اختلافا في المكان، ليتبين وجود نفق قادم من غزة.
 
ويتهم الجيش الصهيوني، المقاومة الفلسطينية ببناء هذه الأنفاق؛ لتنفيذ هجمات واختطاف جنود.
 
وأوضحت هآرتس أن الجيش سخّر جهودا مالية وتكنولوجية كبيرة؛ لتطوير أدوات تحدد مواقع الأنفاق التي تمتد على حدود غزة، "فيما يدرس الجيش استغلال الأحوال الجوية الأخيرة من خلال إجراء عمليات إغراق لبعض المناطق التي يشك بوجود أنفاق تمر من خلالها".
 
وكان الجيش الصهيوني اكتشف نفقا ثانيا قرب مستوطنة "العين الثالثة" بطول 1.8 كيلومتر، مبطن بالخرسانة ويمشل تمديدات كهربائية واتصالات داخلية، وأصيب خلال عمليات تدمير النفق خمسة جنود؛ نتيجة موجة ارتدادية من المتفجرات.

التعليقات