استخبارات سرايا القدس ترصد طائرة استطلاع صهيونية جديدة في سماء القطاع.. صور
2013-10-01   13:40
الإعلام الحربي- خاص
 
رصد جهاز الاستخبارات العسكري التابع لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إدخال سلاح الجو الصهيوني لطائرة  الاستخبارات (( king air B 200cT )) "كينج اير بي 200" الأمريكية للخدمة في أجواء قطاع غزة مؤخرا ، محذراً المجاهدين من خطورة تلك الطائرة التي تتميز بقدرتها العالية على النقل والتجسس.
 
وكشف أحد مسئولي جهاز الاستخبارات بسرايا القدس لـ "الإعلام الحربي" تفاصيل مهمة وخطيرة حول هذه الطائرة، قائلاً:" " كينج اير بي 200"   طائرة نقل وتجسس إلكتروني، تستطيع مسح وتعقب أي تحركات جوية أو أهداف، داخل المنطقة التي تغطيها رداراتها، وإرسال التقارير إلى قاعدتها في وقت قياسي".
 
وأكمل حديثه قائلاً:" الطائرة مجهزة بمجموعة هوائيات وقباب رادارية متنوعة، مركبة على الجناحين والبدن، ولها ذيل على شكل حرف T تختص هذه الطائرة بالاستطلاع اللاسلكي وتتولى التقاط الاتصالات اللاسلكية جو / جو وتعمل كلّ طائرتَين معاً في مهمة واحدة وذلك للتدقيق في تحديد مصادر الإشعاع ".
 
وبيّن المسئول في  جهاز الاستخبارات إلى أن هذه الطائرة التي يفرض  سلاح الجو والاستخبارات الصهيونية تكتيم إعلامي عليها، توجد  في قاعدة " سدي دوف" العسكرية شمال تل أبيب في السرب135 ".
 
وشرح المسئول  في جهاز الاستخبارات بعض التفاصيل المتعلقة بالتجهيز الالكتروني للطائرة، قائلاً: "الطائرة مجهزة بوسائل استطلاع لاسلكي للحيز VHF - UHF ، وأجهزة تعمل على النطاق من 20-75 ميجا س، وأخرى أجهزة تعمل على النطاق من100-150 ميجا س، وأجهزة تعمل على النطاق من 350-450 ميجا س"، موضحاً أن  مدى عمل الأجهزة المستخدمة رهن بعدة عوامل، أهمها خط الرؤية بين الطائرة ومصدر الإشعاع، وهو يتوقف على ارتفاع الطائرة، كما أن مدى عمل الأجهزة، متعلق بالنسبة إلى ارتفاع الطائرة.
 
ولا تزال قوات الاحتلال الصهيوني تستخدم أحدث التقنيات لمحاربة أبناء شعبنا الفلسطيني المرابط حيث تعرض العديد من أبناء شعبنا الفلسطيني للاستشهاد  من خلال استخدام تلك الوسائل التقنية المتطورة.







التعليقات

كيف ترى فرص اشتعال انتفاضة ثالثة في ضوء فشل خيار المفاوضات ؟